إعلانات
الصفحة الرئيسية » زيارة السيدة خديجة عليها السلام
المقالات

المقالة زيارة السيدة خديجة عليها السلام

التاريخ التاريخ: 2012/02/03 المشاهدات المشاهدات: 9492

زيارة السيدة خديجة بنت خويلد عليها السلام
 السلام على ام المؤمنين خديجة أبنت خويلد السلام على أم فاطمة الزهراء السلام على من سمحت بمالها لنبي فداء للإسلام السلام على السيده التقية والحرة الانسيه والمجاهدة في سبيل الله والمضحية في سبيل اللّه بالغالي والنفيس حتى‏ قال رسول (صلى الله عليه وآله وسلّـم): (لولا سيف علي وأموال خديجة ما اخضر للأيمان عود وما قام للإسلامعمود) السلام على من أمنت برسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ولم يسبقها في ذلك الا علي بن أبي طالب (عليه السلام) وشاطرت النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) آلامه وهمومه والمصيبة ففي الوقت الذي كانت فيه قريش تؤذي رسول الله (صلى الله عليه وآله و سلم) كانت هي الواثقة برسولهاوالحانية على زوجها والمعينة لقائدها على تجاوز تلك الخطوب.السلام على وقال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله وسلّـم)فيها (ما قام ولااستقام ديني الا بسيف علي ومال خديجة).السلام على من حوصرت و بني هاشم وعذلوهم في شعب ابي طالب السلام على من وقفت موقف المجاهد في سبيل اللّه فتبذل جميع أموالها لرفد من في الشعب ومرت ثلاث سنوات على‏ النبي (صلى الله عليهوآله و سلم) وأهله ولولا أموال خديجة لمات كل من في الشِعب جوعاً وكان لهذه المواساة أثرها الكبير في نفس النبي الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) السلام على من لم ينسَ‏مواقفها النبي الكريم ولازال يتحدث عن فضائلها بعد وفاتها كلما تواتيه المناسبة. حتى‏ اذا توفيت خديجة يكرمها النبي فيسمي‏ تلك السنة بعام الحزن تقديراً منه لتلك المرأة المجاهدة السلام على المناضلة من اجل عقيدتها ورسالتها. عظم الله لكل مؤمن الأجر بذكرى رحيل السيدةالطاهرة خديجة بنت خويلد والسلام عليها مني ومن جميع المؤمنين والمؤمنت من الان القيام يوم الدين ورحمت الله وبركاته وتحياته عليها
 








الدعاء في بيت السيدة خديجة

اللهم إنِّي أسأَلُكَ بالبَضعَةِ الزَّهراءِ وأولادِهَا الحَسَنِ والحُسَينِ عليهما السَّلامُ يَسِّرْ أمورَنا وأشرَحْ صدُورنَا واختمْ بالصَّالِحاتِ أعمَالَنَا أودَعتُ في هذا المَحَلِّ الشّريفِ من يَومِنَا هذا إلى يومِ القيَامَةِ خَالِصاً مُخلِصاً أشهدُ أنْ لاَ إلهّ إلاَّ اللهُ وأنَّ محمَّداً عبدُهُ ورسولُهُ.




زيارة السيدة خديجة أم المؤمنين

السَّلامُ عَلَيْكِ يا أمَّ المؤمنينَ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا زوجةَ سيِّدِ المُرسَلينَ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا أمَّ فاطِمَةَ الزّهراءِ سيِّدَةِ نِسَاءِ الَعالَمينَ، السَّلامُ عَلَيْكِ يا أوّلَ المُؤمِنَاتِ، السَّلامُ عَلَيْكِ يَا مَنْ أنفقتْ أموَلَـها في نُصرَةِ سيِّدِ الأنبياءِ ونصَرَتَهُ ما استطَاعَتْ ودَافعَتْ عنهُ الأعداءَ، السَّلامُ من اللهِ الجَليلِ، فهَنيئاً لَكِ بِمَا أولاكِ اللهُ من فضلٍ، والسَّلامُ علَيكِ ورحمَةُ اللهِ وبَرَكاتُهُ.







اَلسَّلامُ عَلى آدَمَ صَفْوَةِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى نُوح نَبِىِّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى اِبْراهيمَ خَليلِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى مُوسى كَليمِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلى عيسى رُوحِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رَسُولَ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خَيْرَ خَلْقِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفِىَّ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدَ بْنَ عَبْدِ اللهِ خاتَمَ النَّبِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَميرَ الْمُؤْمِنينَ عَلِىَّ بْنَ اَبى طالِب وَصِىَّ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا فاطِمَةُ سَيِّدَةَ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكُما يا سِبْطَىْ نَبِىِّ الرَّحْمَةِ وَسَيِّدَىْ شَبابِ اَهْلِ الْجَّنَةِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَلىَّ بْنَ الْحُسَيْنِ سَيِّدَ الْعابِدينَ وَقُرَّةَ عَيْنِ النّاظِرينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدَ بْنَ عَلِىٍّ باقِرَ الْعِلْمِ بَعْدَ النَّبِىِّ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّد الصّادِقَ الْبارَّ الاْمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُوسَى بْنَ جَعْفَر الطّاهِرَ الطُّهْرَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَلِىَّ بْنَ مُوسَى الرِّضا الْمُرْتَضى، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُحَمَّدَ بْنَ عَلِىٍّ التَّقِىَّ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَلِىَّ بْنَ مُحَمَّد النَّقِىَّ النّاصِحَ الاْمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حَسَنَ بْنَ عَلِىٍّ، اَلسَّلامُ عَلَى الْوَصىِّ مِنْ بَعْدِهِ، اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى نُورِكَ وَسِراجِكَ وَوَلِىِّ وَلِيِّكَ وَوَصِىِّ وَصِيِّكَ، وَحُجَّتِكَ عَلى خَلْقِكَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا اُمَّ الْمُؤْمِنِينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا زَوْجَةَ سَيِّدِ الْمُرْسَلِينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا اُمَّ فاطِمَةَ الزَّهْراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمِينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا أَوَّلَ الْمُؤْمِناتِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مَنْ أَنْفَقَتْ مالَها فِي نُصْرَةِ سَيِّدِ الاْنْبِياءِ، وَنَصَرَتْهُ مَا اسْتَطاعَتْ وَدافَعَتْ عَنْهُ الاْعْداءَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مَنْ سَلَّمَ عَلَيْها جَبْرَئيلُ، وَبلَّغَهَا السَّلامَ مِنَ اللهِ الْجَلِيلِ، فَهَنِيئاً لَكِ بِما أَوْلاكِ اللهُ مِنْ فَضْل، وَالسَّلامُ عَلَيْكِ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ

وصلى الله على محمد وآل محمد


التقييم: 7 / 2.7
التعليقات
لا توجد معلومات

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
التحقق اليدوي: *
الإعلانات

جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة أم المؤمنين السيدة خديجة الكبرى عليها السلام للتبليغ النسوي